صرّح الأمين العام لمنظمة أوبك، هيثم الغيص، بأن المنظمة قررت التوقف عن نشر حساباتها لحجم الطلب العالمي على نفطها الخام في تقريرها الشهري، وذلك خلال مقابلة مع قناة “سكاي نيوز” عربية. وأكد الغيص أن المنظمة ستركز بدلاً من ذلك على توقعات الطلب على النفط الصادرة عن تحالف أوبك+، الذي يضم عددًا واسعًا من الدول الإنتاجية. من جانبه، أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك أن زيادة إنتاج النفط من قبل دول تحالف “أوبك+” ما زالت قيد التحليل، وأنه يتوجب متابعة أداء السوق والتوازن بين العرض والطلب.

في آذار/ مارس الماضي، قرر تحالف “أوبك+” تمديد تخفيضات الإنتاج حتى نهاية حزيران/ يونيو المقبل، مع التزام بمراقبة أسواق النفط عن كثب للبحث عن علامات على أن السوق أصبحت ضيقة، مما قد يشير إلى الاستعداد لزيادة الإمدادات. وأوضح نوفاك أنه يتم رصد الوضع باستمرار، وأن خطة الربع الثاني تتضمن إمكانية تعديل التخفيضات الطوعية إذا لزم الأمر نحو زيادة العرض، مشيرًا إلى أن هذه العملية ستكون مستمرة. وفي نهاية آذار/ مارس الماضي، كشف نوفاك عن قرار روسيا بالمشاركة طوعًا في تخفيض إنتاج النفط خلال الربع الثاني من عام 2024 بالتنسيق مع عدد من دول “أوبك+”، بهدف تقاسم تخفيضات الإنتاج بشكل عادل مع دول أخرى أعضاء في التحالف.

تضم تحالف “أوبك+” بجانب دول منظمة “أوبك”، بلادًا مثل روسيا وأذربيجان والبحرين وبروناي وماليزيا وكازاخستان والمكسيك وعمان والسودان وجنوب السودان. يجب على روسيا، ووفقًا لوكالة “إنترفاكس”، خفض إنتاج النفط إلى 9 ملايين برميل يوميًا بحلول شهر تموز/ يوليو المقبل، في إطار جهود التحالف لتعزيز استقرار أسواق النفط وتحقيق التوازن بين العرض والطلب. تعمل الدول الأعضاء في التحالف على تحليل ومراقبة الأوضاع العالمية والاقتصادية لضمان استدامة الإنتاج وتلبية احتياجات السوق العالمية بشكل فعال ومستدام، من خلال تعاونها المشترك وتنسيق جهودها في هذا الإطار.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.