.ارتفعت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية المبكرة يوم الثلاثاء، لتعوي ثن لخسائر الجلسة السابقة، وذلك بفضل استمرار المخاوف الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط. وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي بنسبة 0.5 بالمئة لتصل إلى 87.39 دولارا للبرميل، بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة مماثلة إلى 82.30 دولارا للبرميل. ورغم هبوط الخامين في الجلسة السابقة، لم يتوقع المحللون تأثيرا كبيرا على إمدادات النفط من المنطقة في المدى القريب.
ومن المتوقع أن تزيد مخزونات النفط الخام الأمريكية الأسبوع الماضي، في حين من المرجح أن تنخفض مخزونات المنتجات المكررة وفقا لاستطلاع أولي أجرته رويترز لآراء المحللين. وعلى الرغم من تعافي العقود الآجلة من خسائر سابقة، إلا أنها تظل مرتفعة هذا العام بسبب المخاطر الجيوسياسية وتخفيضات إمدادات أوبك+ التي أدت إلى تشديد السوق، كما يتوقع المحللون تأثيرا ضعيفا لفرض المزيد من القيود على قطاع النفط الإيراني.
.في غضون ذلك، ينظر المستثمرون بحذر إلى تقييم المخاطر في السوق ويأتي ذلك في سياق تطورات القضية الإيرانية والتصعيد الأخير للتوتر بين إسرائيل وإيران. وتعكس الزيادة الطفيفة في أسعار النفط توازنا حذرا بين المخاوف الجيوسياسية وتقلبات الأسواق العالمية. ورغم أن العقود الآجلة تظل مستقرة هذا العام، لكنها تعكس تأثير تلك المخاطر على الأسعار والتوترات في الشرق الأوسط. وبذلك، يبقى الوضع الجيوسياسي في المنطقة عاملا مؤثرا في اتجاهات أسعار النفط على المدى القريب.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.