ارتفعت أسعار الذهب يوم الجمعة نحو اثنين بالمئة هذا الأسبوع، مع صعود المستثمرين في توقعاتهم بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ تخفيض أسعار الفائدة قريبًا، مما أدى إلى انخفاض قيمة الدولار وعوائد سندات الخزانة. وبلغ سعر الذهب 2377.13 دولار للأونصة في المعاملات الفورية، مع ارتفاع العقود الأميركية الآجلة للذهب إلى 2396.00 دولار. وقد دفع انخفاض قيمة الدولار، الذي وصل إلى أدنى مستوى له في ثمانية أسابيع، وانخفاض عوائد سندات الخزانة الأميركية إلى 4.275 بالمئة، المستثمرين للجميعة بالأخضر في الذهب.

وفي هذا السياق، قال يب جون رونغ، استراتيجي السوق في آي. جي: “إن أسعار الذهب تبقى في المستويات المستقرة في الوقت الحاضر نظرًا لانخفاض عوائد السندات وتراجع قيمة الدولار، الأمر الذي يعتبر بيئة داعمة للذهب”. ومن جانبه، يترقب المستثمرون الآن بيانات الوظائف غير الزراعية الأميركية، في ظل احتمالية أن يكون نمو الوظائف أقل من توقعات الاقتصاديين، التي كانت تشير إلى 185 ألف وظيفة. وفيما يتعلق بالمعادن النفيسة الأخرى، هبطت أسعار الفضة بنسبة 0.4 بالمئة إلى 31.16 دولار للأوقية، بينما ارتفع البلاتين بنسبة 0.3 بالمئة إلى 1006.15 دولار، وانخفض البلاديوم بنسبة 0.4 بالمئة إلى 925.75 دولار.

في الوقت الحالي، يظهر الذهب كاستثمار جذاب بالنسبة للمستثمرين نظرًا لارتفاعه نحو اثنين بالمئة هذا الأسبوع وارتفاع العقود الأميركية الآجلة للذهب، وانخفاض عوائد سندات الخزانة الأميركية. ويعزز هذا الانخفاض من جاذبية الذهب بالنسبة للمستثمرين الذين يبحثون عن تنويع استثماراتهم وحماية رؤوس الأموال من التقلبات السياسية والاقتصادية. وعلى الرغم من تقلبات أسعار الذهب، إلا أنه لا يزال يعتبر ملاذًا آمنًا للمستثمرين في ظل الظروف الاقتصادية والسياسية الغير مستقرة في الأسواق العالمية.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.