تعرض الدولار لخسائر في التعاملات الآسيوية الباكرة يوم الجمعة بسبب تراجعه أمام العملات الأخرى مثل اليورو والجنيه الإسترليني. هذا الانخفاض جاء نتيجة للبيانات التي أظهرت تباطؤ سوق العمل في الولايات المتحدة وزيادة الاحتمالات لخفض أسعار الفائدة هذا العام. وقد تسببت البيانات الأخيرة في زيادة الإقبال على المخاطرة في السوق بعد تقرير وظائف ضعيف الأسبوع الماضي.

وتراجع الدولار أيضًا بسبب البيانات التي أشارت إلى ارتفاع طلبات الإعانة الحكومية للبطالة في الولايات المتحدة، مما دفع المستثمرين إلى البحث عن عملات آمنة مثل الين الياباني والجنيه الإسترليني. وقد تسبب هذا الوضع في استقرار مؤشر الدولار الذي يقيس أداء الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات العالمية.

وعلى الجانب الآخر، عبّر وزير المالية الياباني عن استعداد حكومته للتدخل في سوق صرف العملات إذا اقتضت الضرورة، حيث أنفقت طوكيو مبالغ كبيرة من الين الأسبوع الماضي لدعم قيمته. وقد سجل الين ارتفاعًا طفيفًا بالإضافة إلى الجنيه الإسترليني الذي انخفض بعد تقارير حذرة من بنك إنجلترا بشأن سياسته النقدية.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.