أكد نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط حيان عبد الغني، يوم الجمعة، تأييد اللجنة الوزارية لمراقبة الانتاج في أوبك + الإبقاء على سياسة الإنتاج دون تغيير، مع التشديد على تقييم أوضاع السوق النفطية عن كثب.

جاء ذلك خلال مشاركته اليوم في الاجتماع الـ49 للجنة الوزارية المشتركة لمراقبة الإنتاج، في مجموعة “أوبك بلس”.

وقال عبد الغني في كلمة له خلال القاها خلال الاجتماع عبر “الفيديو كونفرانس”، ان الاجتماع تضمن أستعراض اللجنة عبر الاتصال المرئي بيانات إنتاج النفط الخام لشهري ايار، وحزيران من العام 2023.

وأشار الى إشادة الوزراء بالتزام الدول الأعضاء في منظمة أوبك والدول المنتجة المتحالفة معها بإعلان التعاون، وحثت جميع الدول المشاركة على مواصلة الدعم والالتزام ، من أجل تحقيق التوازن واستقرار الأسواق النفطية .

في غضون ذلك أكد مدير عام شركة تسويق النفط “سومو” عمار عبد آل، ان الابقاء على سياسة الإنتاج لاوبك بلس يهدف الى تحقيق مزيد من الاستقرار للسوق النفطية.

بدوره قال المتحدث بإسم وزارة النفط عاصم جهاد إن: اللجنة الوزارية لمراقبة الانتاج اتخذت هذا الاجراء بعد مراجعة البيانات وتطورات السوق النفطية خلال الاشهر الماضية ، مردفا بالقول انها سوف لا تتردد في اتخاذ اجراءات جديدة لضمان مزيد من الاستقرار والتوازن للسوق النفطية.

وتابع بالقول ان وزراء تحالف “أوبك بلس” يعقدون الاجتماعات واللقاءات متى ما استدعت الظروف والضرورة لذلك ، مؤكداً ان اجراءات واتفاقات اوبك بلس ساهمت في تحقيق مزيد من الاستقرار والتوازن في مواجهة التحديات الجيوسياسية والامنية والصحية والاقتصادية وغير ذلك .

واتفق تحالف أوبك بلس، الذي يضم الدول الأعضاء في منظمة أوبك والدول غير الأعضاء وعلى رأسها روسيا، في شهر حزيران الماضي على مستوى مستهدف جديد للإنتاج عند 40.46 مليون برميل يوميا بداية من 2024 وحتى نهاية 2024.

وبحسب حسابات “رويترز”، فإن “أوبك+” يكون قد خفض إنتاجه النفطي لعام 2024 بمقدار 1.4 مليون برميل يوميا، بالمقارنة مع مستويات الإنتاج الحالية.

وذكر البيان، أن روسيا وأنغولا ونيجيريا ستشهد خفضا كبيرا في إنتاج النفط المستهدف في 2024.

من جانبه، أكد نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، أن بلاده ستمدد خفضها الطوعي للإنتاج البالغ 500 ألف برميل يوميا حتى نهاية 2024.

كما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عن وزارة الطاقة قولها إنه كإجراء احترازي ستقوم المملكة بتمديد خفضها الطوعي البالغ 500 ألف برميل يوميًا حتى نهاية شهر ديسمبر 2024 بالتنسيق مع بعض الدول المشاركة في اتفاق أوبك بلس، مشيرة إلى أن هذا الخفض الطوعي من مستوى الإنتاج المطلوب حسب المتفق عليه في الاجتماع الوزاري الخامس والثلاثين لأوبك بلس في 4 يونيو 2023.

وحافظت أوبك في تقريرها الشهري لشهر تموز، على توقعات نمو الاقتصاد العالمي دون تغيير عند 2.6% في 2023، وتوقعت نمو الاقتصاد العالمي 2.5% في 2024.

هذا ورفعت أوبك توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط 2.4 مليون برميل يومياً في 2023، وتوقعت نمو الطلب العالمي على النفط 2.2 مليون برميل يومياً في 2024.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.