أكد المستشار المالي لرئيس الوزراء العراقي مظهر محمد صالح أن البنك الدولي يلعب دوراً إيجابياً وداعماً للاقتصاد العراقي، حيث يقوم فريق البنك في بغداد بتقديم الدعم والاستشارات للبرنامج الحكومي. تأسست علاقة البنك الدولي مع العراق بناءً على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1483 في عام 2003، ويقوم البنك بتقديم المساعدات المالية والفنية لدعم العراق في استعادة الثقة بالاقتصاد وتخفيف معاناة الديون، بالتعاون مع صندوق النقد الدولي.

بعد سنوات من الصراعات والحروب التي أثرت على البنية التحتية للعراق، بدأ البنك الدولي باللعب دوراً محورياً في دعم اقتصاد البلاد بعد عام 2003. وقام البنك بإدارة صناديق تمويل التنمية ودعم القطاع الخاص من خلال وكالة التمويل الدولية IFC، كما ساهم في تحسين حوكمة الحياة الاقتصادية وإعادة بناء البنية التحتية الرقمية والتنموية. ومن خلال توفير القروض الميسرة، قدم البنك الدولي الدعم للاقتصاد الوطني لمواجهة التحديات بعد الأزمتين المالية والأمنية التي تعرضت لهما البلاد.

يعمل البنك الدولي اليوم على تقديم المعرفة والأدوات اللازمة لدعم الإصلاحات الاقتصادية في العراق، خاصة في القطاع المالي والمصرفي. ويعتبر البنك اليوم بنكاً للمعلومات والمعارف، حيث يقوم بتوجيه البلاد نحو تحقيق التنمية المستدامة والاقتصاد القوي. يتعاون البنك الدولي مع الشركاء الدوليين لدعم الإصلاحات الاقتصادية في العراق، ويعمل على تحسين الحوكمة الاقتصادية ودعم البرامج الاجتماعية لمكافحة الفقر وتعزيز الاستقرار الاقتصادي.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.