تراجعت أسعار النفط بشكل طفيف في التعاملات الصباحية يوم الثلاثاء، حيث استقبل المتعاملون زيارة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى الشرق الأوسط لمناقشة هدنة في قطاع غزة الفلسطيني. وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت بمقدار سنتين لتصل إلى 77.97 دولارا للبرميل، بينما نزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بثلاثة سنتات لتصل إلى 72.75 دولارا للبرميل.

وفي السياق ذاته، واصلت الولايات المتحدة هجماتها على جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران، التي أدت هجماتها على سفن الشحن إلى تعطيل طرق تجارة النفط العالمية. كما قامت روسيا بقصف مصفاة لتكرير النفط في جنوب البلاد، مما أدى إلى انخفاض صادرات روسيا من النفتا.

من ناحية أخرى، يترقب المتعاملون في السوق بيانات الصناعة المقرر صدورها في وقت لاحق من يوم الثلاثاء بشأن مخزونات الخام الأمريكية، حيث توقع محللون ارتفاعا في المتوسط بنحو 2.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثاني من فبراير شباط.

ويظهر هذا النقص في النفط والاضطرابات في السوق العالمية تأثيرًا سلبيًا على الأسعار، وقد ينعكس هذا على الاقتصاد العالمي بشكل عام. ومع استمرار المعارك والتوترات في مناطق الانتاج والتصنيع، يبقى الوضع غير مستقر ومتغير، مما يجعل السوق تحت الضغط المستمر.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.