سجل خام البصرة مكاسب أسبوعية بنسبة تزيد عن 1٪ بعد فترة من الخسائر المستمرة لأربعة أسابيع متتالية، وذلك نتيجة لتقلبات أسعار النفط العالمية. وفي آخر جلسة له يوم الجمعة الماضي، أغلق خام البصرة الثقيل عند 81.28 دولارًا للبرميل، مسجلاً ارتفاعًا قدره 76 سنتًا ومكاسب أسبوعية بقيمة 1.83 دولار أو ما يعادل 2.52٪. بينما أغلق خام البصرة المتوسط عند 86.43 دولارًا للبرميل، مسجلاً ارتفاعًا قدره 76 سنتًا ومكاسب أسبوعية بقيمة 1.28 دولار أو ما يعادل 1.87٪. شهد أداء الخامين القياسيين تباينًا خلال الأسبوع، حيث تكبد برنت خسارة بنحو 17 سنتًا، بينما ارتفع الخام الأميركي بنحو 15 سنتًا.

وعلى الرغم من التقلبات في أسعار النفط العالمية، إلا أن خام البصرة استطاع تحقيق مكاسب ملحوظة خلال الأسبوع الماضي، مدعومًا بتحسن في أداء السوق العالمية وتفاؤل اللاعبين في السوق بالتعافي التدريجي لصناعة النفط والغاز من تبعات جائحة كوفيد-19. وقد ساهمت التطورات الإيجابية في قطاعي النقل الجوي والسياحة في زيادة الطلب على النفط، ما أدى إلى تحقيق مكاسب لخام البصرة وزيادة الثقة في سوق النفط العالمي.

وبالرغم من الانتعاش الذي شهدته أسعار خام البصرة خلال الأسبوع الماضي، يظل السوق النفطية عرضة للتقلبات والتحديات، خاصة مع استمرار تأثير انخفاض الطلب العالمي على النفط وزيادة الإنتاج الخام في بعض الدول. وعليه، يجب على اللاعبين في السوق مواصلة مراقبة التطورات بدقة واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان استمرار استقرار أسعار النفط وتشجيع الاستثمار في هذا القطاع الحيوي.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.