بينما يعتمد الاقتصاد العالمي على العديد من السلع، إلا أنه لا يقترب أي منها من الحجم الهائل لسوق النفط الخام.

والى جانب كونه مصدر الطاقة الأساسي للنقل، يعتبر النفط مادة خام رئيسية للعديد من الصناعات الأخرى مثل البلاستيك والأسمدة ومستحضرات التجميل والأدوية.

ونتيجة لذلك، وبحسب دراسة كندية، اطلعت عليها وكالة شفق نيوز،  فإن سوق النفط المادي العالمي ذو حجم فلكي وله تأثير اقتصادي و جيوسياسي كبير مع سيطرة عدد قليل من البلدان على إنتاج النفط العالمي.

وحسب موقع( Visual Capitalist) الكندي الذي يركز على موضوعات تشمل الأسواق والتكنولوجيا والطاقة والاقتصاد العالمي، فإن النفط جاء أولا من حيث الإنتاج وحجم السوق حيث ان العالم انتج في عام 2022 حوالي 80.75 مليون برميل يوميا من النفط، بما في ذلك المكثفات، وبالتالي فان الانتاج السنوي من النفط الخام بلغ 29.5 مليار برميل وبلغ حجم السوق فيها 2.1 تريليون دولار. 

واضاف ان خام الحديد جاء ثانيا بـ 2.6 مليار طن وحجم السوق فيها 183.4 مليار دولار، وجاء ثالثا الذهب حيث بلغ الإنتاج فيه 3100 طن وحجم السوق فيه 195.9 مليار دولار، مبينا ان النحاس احتل المرتبة الرابعة بـ 22 مليون طن وحجم السوق فيه 183.3 مليار دولار، وجاء الالمنيوم خامسا بـ 69 مليون طن وحجم السوق فيه بلغ 152.6 مليار دولار”.

وتابع ان النيكل جاء بالمرتبة السادسة بـ 3.3 ملايين طن وحجم السوق فيه 68.8 مليار دولار، فيما جاء الزنك بالمرتبة السابعة بـ 13 مليون طن وحجم السوق فيه بلغ 30.9 مليار دولار، وجاءت الفضة بالمرتبة الثامنة بـ 26000 طن وحجم السوق فيه بلغ 19.9 مليار دولار، وجاءت سلعة الموليبدينوم بـ 250 الف طن وحجم السوق فيها 12.9 مليار دولار، وجاءت سلعة البلاديوم بـ 210 طن وحجم السوق فيها 9.2 مليار دولار، وجاءت سلعة يقود 4.5 اطنان وحجم السوق فيها 9.2 مليارات دولار”.

واشارت الى ان حجم السوق لأكبر 10 أسواق للمعادن بلغت 967 مليار دولار أي أقل من نصف سوق النفط، وبالتالي فان ذلك يعكس الحجم الهائل لاستهلاك النفط العالمي سنويا.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.