في جامعة برنستون الأميركية، أعلن عدد من الأساتذة عن دخولهم في إضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة تضامناً مع الطلاب الذين يخوضون إضراب عن الطعام منذ 5 أيام تضامناً مع أهالي قطاع غزة. يأتي هذا الإعلان بعد تصاعد الاحتجاجات في الجامعة، حيث قام الطلاب بإعلان الاضراب عن الطعام مطالبين بكشف الاستثمارات مع إسرائيل وسحبها، والمقاطعة الأكاديمية والثقافية. يستمد الطلاب هذه الخطوة من سجناء سياسيين فلسطينيين يخوضون إضراباً عن الطعام منذ عام 1968، معبرين عن تضامنهم مع قضية الشعب الفلسطيني على الرغم من صغر الإضراب بالمقارنة.

أظهرت دراسة نشرت في صحيفة “الغارديان” البريطانية أن 97% من التظاهرات في الجامعات الأمريكية كانت سلمية منذ منتصف أبريل حتى مايو، وتم تحليل 553 تظاهرة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وتبين أن نحو 20 تظاهرة فقط تسببت في عنف شخصي خطير أو أضرار في الممتلكات. كما وثقت المؤسسة المستقلة “Acled” ما لا يقل عن 70 حالة تدخل قوات الشرطة بالقوة ضد الاحتجاجات في الجامعات الأمريكية، بما في ذلك اعتقال المتظاهرين واستخدام التكتيكات البدنية.

أشارت المؤسسة إلى أن نحو نصف الاحتجاجات في الحرم الجامعي التي تم تصنيفها بأنها عنيفة شارك فيها متظاهرون يشتبكون مع سلطات إنفاذ القانون أثناء تدخل الشرطة. وأظهرت الدراسة تفاوتاً كبيراً في نسبة العنف بين الجامعات الأمريكية، مما يبرز أهمية فهم الحركات الاحتجاجية السلمية والمظاهر العنيفة لتحقيق التغيير في البيئة الجامعية وخارجها.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.