حذرت الولايات المتحدة إسرائيل من فكرة الحرب المحدودة في لبنان خوفًا من تدخل إيران الذي قد يؤدي لاندلاع صراع غير متحكم به. تعمل الولايات المتحدة وفرنسا على إيجاد حل دبلوماسي لتقليل التوترات على الحدود بين حزب الله اللبناني وإسرائيل، إلا أنهما لم يحققا أي تقدم حتى الآن. وأشارت تقارير صحفية إلى أن الإدارة الأمريكية تعتبر من الصعب استعادة الهدوء على الحدود اللبنانية الإسرائيلية من دون وقف إطلاق نار في غزة، وأن الحرب المحدودة في لبنان قد تتسبب في توسيع الصراع وخروجه عن السيطرة.

أبلغت الولايات المتحدة إسرائيل بأن الحرب المحدودة في لبنان ليست خيارًا واقعيًا، وأن حتى الغزو البري للبنان قد يدفع إيران للتدخل. وفي إطار السيناريوهات الذي تم طرحها مع إسرائيل، يمكن أن يشهد لبنان تواجد مسلحين من الميليشيات الموالية لإيران في سوريا والعراق وحتى اليمن الذين قد يرغبون في الانضمام إلى الصراع. ورغم عدم اتخاذ قرار بعد من قبل إسرائيل بشأن لبنان، إلا أن الجيش الإسرائيلي قدم عدة خيارات لتوسيع القتال، بما في ذلك الغزو البري لدفع فرقة الرضوان التابعة لحزب الله بعيدًا عن الحدود.

تقدمت تقارير صحفية بتصريح من مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين بأن قلقاً متزايدًا يسيطر على الجيش الإسرائيلي بسبب الوضع المتزايد في لبنان، وذلك بحسب ما نقل موقع أكسيوس الإخباري. وتشير التقارير إلى أن الولايات المتحدة حذرت إسرائيل من احتمالية خروج الصراع عن السيطرة وعدم القدرة على منع توسيعه إذا انطلقت حرب محدودة في لبنان، مما يعقد الأمور ويزيد من التوترات الإقليمية في المنطقة.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.