أعلن أمير دولة الكويت، مشعل الأحمد الجابر الصباح، يوم الجمعة، عن حل مجلس الأمة وتعليق بعض بنود الدستور في البلاد لمدة تصل إلى 4 سنوات. وفي خطاب وجهه إلى الشعب، أكد الأمير أن البلاد مرت بأوقات صعبة وأن القرارات الصعبة تتطلب تقديم النصح للخروج من تلك الظروف. كما عبّر عن استيائه من التصرفات التي تخالف القواعد الدستورية، مشيراً إلى أن بعض الأشخاص تمادوا في تجاوزاتهم وحاولوا التدخل في صلاحيات الأمير.

وأوضح الأمير الكويتي أنه لا يوجد أحد فوق القانون وأنه لن يسمح لأي شخص بالاستفادة من الديمقراطية لتدمير البلاد. كما أكد على عدم المساس بسلطة رجال الأمن واحترام هيبتهم في حفظ الأمن والنظام في البلاد. أخيراً، شدد الأمير على أن اختيار رئيس الحكومة هو حق دستوري لرئيس الدولة ولا يمكن لأي شخص التدخل فيه.

وقد ختم الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح كلمته بالتأكيد على أنهم سيتخذون القرارات الصعبة التي من شأنها إنقاذ البلاد من المشاكل التي تواجهها، مشيراً إلى أن القرارات المتخذة جاءت لمصلحة الوطن والشعب الكويتي، وأنه لا مجال للمساس بالاستقرار والأمان في البلاد.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.