أعلن الجيش الإسرائيلي عن اغتيال مسؤول في وحدة الدفاع الجوي التابعة لحزب الله في جنوب لبنان، بعد غارة جوية استهدفت سيارته في منطقة تبعد نحو 35 كيلومترًا عن الحدود. ردًا على ذلك، قام حزب الله بشن هجوم جوي مركب باستخدام مسيرات إنقاضية على عملية الاغتيال. وأشار المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إلى أن الاغتيال شمل مسؤولين في وحدتي الدفاع الجوي والجوية لحزب الله.

وفي تصريحاته، أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن المسؤول الذي تم اغتياله كان متورطًا في تخطيط وتنفيذ أنشطة إرهابية متنوعة تسببت في ضرر ملموس في قدرات القوة والتنظيم في المنطقة. كما تم الإعلان عن اغتيال مسؤول آخر في وحدة الدفاع الجوي لحزب الله في منطقة شمال لبنان خلال الليلة الماضية، مما يعكس استمرار الصراع والتوتر بين الطرفين.

من جهته، نعى حزب الله الضحية الذي تم اغتياله وأكد على دعمه للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة، في رد على العدوان الإسرائيلي على بلدة عدلون. وشنت المقاومة الإسلامية هجومًا جويًا على مقرين عسكريين إسرائيليين في المنطقة الشمالية المحتلة، مما يعكس استمرار الصراع بين الجانبين والرد المتبادل على الهجمات والاغتيالات.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.