تم التأكيد على وجود مفاوضات غير مباشرة بين إيران والولايات المتحدة في عمان، حسب ممثلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الأمم المتحدة. نفت الممثلية أن هذه المحادثات هي الأولى من نوعها وأشارت إلى أنها “عملية مستمرة”، مما يعني أنها لن تكون الأخيرة. تم تنظيم هذه المفاوضات في محاولة لتجنب تصعيد العنف في المنطقة، خاصة بعد الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على إسرائيل في إبريل.

تشير تقارير إلى أن المفاوضات غير المباشرة جرت بمشاركة كبار مسؤولي البلدين، مثل كبير مستشاري الرئيس بايدن لشؤون الشرق الأوسط والقائم بأعمال المبعوث الأميركي لإيران. وقد تم وصف هذه المحادثات كجولة أولى من نوعها منذ شهور، حيث كانت هناك محادثات مماثلة في عمان في وقت سابق. يأتي هذا التطور بعد استمرار التوتر في المنطقة، بما في ذلك الهجمات الصاروخية التي قامت بها إيران وتصاعد التوترات الإقليمية.

يعكس هذا التطور في المفاوضات بين إيران والولايات المتحدة جهودا للحفاظ على الاستقرار في المنطقة وتجنب تصعيد الصراع. يأتي هذا في إطار تحسين العلاقات بين البلدين والبحث عن حلول دبلوماسية للقضايا العالقة. من المتوقع أن تستمر هذه المفاوضات على المستوى الغير مباشر بهدف تحقيق تفاهمات واتفاقيات بين الطرفين في المستقبل.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.