دخل موظفو القطاع العام والمصارف في ايران إجازة ليومين بدأت اليوم الاربعاء، في ظل ارتفاع درجات الحرارة في مختلف أنحاء البلاد، وفق ما أفاد الإعلام الرسمي.

وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية أن تتخطى الحرارة 40 درجة مئوية في العديد من مدن البلاد، وتناهز 50 مئوية في مناطق الجنوب الغربي المطلّة على الخليج.

وقالت إذاعة جمهورية إيران الإسلامية (IRIB)، إنّ العديد من المدن، بما في ذلك محافظات إيلام وبوشهر وخوزستان، شهدت ارتفاعاً في درجات الحرارة فوق 45 درجة مئوية في الأيام الأخيرة.

ونقلت وكالة “إرنا” عن المتحدث باسم الحكومة علي بهادري جهرمي قوله إن مجلس الوزراء “وافق على اقتراح وزارة الصحة إعلان الأربعاء والخميس يومي أجازة رسمية لحماية الصحة العامة”.

وأوضحت الوكالة الرسمية أن هذا الإجراء يأتي في ظل موجة حرّ “غير مسبوقة” تطال إيران.

ووفق إذاعة جمهورية إيران الإسلامية، فقد سجّلت مدينة دهلران في غرب إيران أعلى درجة حرارة في البلاد بلغت 50 مئوية خلال الساعات الأـ24 الماضية.

وحذّرت وزارة الصحة من مخاطر ضربات الشمس، كما حضّت السكان على تفادي التعرض لأشعتها بين العاشرة صباحاً والرابعة بعد الظهر. واعتبر متحدث باسمها أن حالات المرض المرتبطة بحرارة المناخ في الأيام الأخيرة “تثير الذعر”.

وأفادت “إرنا” أن محافظة سيستان-بلوشستان الحدودية مع باكستان وأفغانستان بجنوب شرق إيران، كانت من الأكثر تأثرا بالحرّ مع تلقي زهاء ألف شخص عناية طبية في الأيام الماضية.

وكانت السلطات الإيرانية قد عمدت الى تغيير دوام العمل لموظفي القطاع العام في يونيو/ حزيران ليبدأ بشكل أبكر بهدف توفير الطاقة الكهربائية.

وتشهد أجزاء من إيران خصوصا الوسط والجنوب حيث تنتشر مناطق صحراوية، ارتفاعا حادا في الحرارة خلال الصيف. كما تعاني المناطق المطلّة على الخليج من مزيج الحرارة والرطوبة العاليتين.

وغالبا ما تشهد مناطق جنوب إيران فيضانات خلال فصل الصيف.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.