تجمع العديد من سكان مدينة بندر عباس في إيران يوم الثلاثاء أمام مبنى المحافظة، احتجاجا على مقتل شاب يدعى أمير محمد جتر سحر البالغ من العمر 20 عاماً برصاص قوات الشرطة. وفي مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر المتظاهرون وهم يرددون شعارات تندد بالشرطة وتنادي بالعدالة، في حين هتف آخرون بشعارات مناهضة للنظام الحاكم.

بحسب تقارير إخبارية إيرانية، فإن الشرطة فتحت النار على الشاب أمير محمد بسبب اشتباههم في أن سيارته تحمل وقود مهرب، مما أدى إلى وفاته على الفور. ورغم تبريرات الحكومة، إلا أن المحتجين والنشطاء الحقوقيين يطالبون بفتح تحقيق شفاف وعادل في هذه الحادثة المأساوية للكشف عن الحقيقة وتحقيق العدالة.

هذه الواقعة أثارت غضب الكثير من السكان في مدينة بندر عباس وأدت إلى تنظيم احتجاجات واسعة أمام مقر الحكومة المحلية. وتمكن عدد من المتظاهرين من اقتحام مبنى الحاكمية للتعبير عن غضبهم ومطالبهم بالعدالة ووقف سياسة القمع والانتهاكات ضد المواطنين.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.