عقد الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، مؤتمراً مع قيادات حزبه “العدالة والتنمية” بعد الخسارة التي مني بها الحزب في انتخابات البلديات قبل 3 أيام. وناقش إردوغان خلال الاجتماع أسباب هذه الخسارة، حيث أشار إلى أن الفشل لم يكن فقط في فقدان الأصوات ولكن أيضًا في فقدان دماء وروح. كما أكد إردوغان على ضرورة معالجة التقصير والأخطاء التي ارتكبت خلال الفترة الانتخابية وتجنب بناء الجدران بين الحزب والشعب، مع التأكيد على أن لا أحد يمكنه التهرب من مسؤولية نتائج الانتخابات.

وبالتزامن مع اجتماع الحزب، قام إردوغان بنقد طريقة تعاطي الحكومة التركية مع الأوضاع في غزة وأثر ذلك على نتائج الانتخابات، حيث أشار إلى أنه كان من الصعب صد الهجمات السياسية واقناع بعض الشرائح بسياستهم إزاء غزة. وأكد إردوغان أنه سيتم تقييم هذه الأمور بعمق لمعرفة الجوانب الإيجابية والسلبية. وختم إردوغان حديثه بتأكيد على ضرورة تحمل المسؤولية ومعالجة الأخطاء التي أدت إلى هذه الانتكاسة الانتخابية.

وفي سياق آخر، بينت النتائج الانتخابية في تركيا تراجع حزب “العدالة والتنمية” من المركز الأول إلى المركز الثاني بعد خسارة جزء كبير من الأصوات، في حين ارتفعت نسبة حزب “الشعب الجمهوري” مما جعله يحتل المركز الأول. وكانت الأصوات قد انخفضت من 44.33% إلى 35.48% لصالح حزب “العدالة والتنمية”. وكشفت النتائج عن نجاح حزب “الشعب الجمهوري” في الحصول على مزيد من البلديات وأنصار، مما أظهر الاستجابة الإيجابية لمنهج الحزب وسياسته في الفترة الانتخابية.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.