رفع طلاب جامعة بورتوريكو علم فلسطين بعد إزالة العلم الأمريكي من مبنى الجامعة، في أعقاب اعتقال عدد من النشطاء المؤيدين للفلسطينيين في جامعات أمريكية مختلفة. وشهدت جامعات ماساتشوستس وبنسلفانيا حملات أمنية لإزالة الاحتجاجات المنتشرة، حيث تم هدم الخيام واعتقال النشطاء. أشارت التقارير إلى اعتقال 33 شخصًا في جامعة بنسلفانيا، كما أفاد طلاب من معهد ماساتشوستس بمحاولات اعتقالهم قبل تفكيك الخيام.

على صعيد آخر، أعلنت كلية الاتحاد اللاهوتية في جامعة كولومبيا عن دعمها وتأييدها لدعوات الطلاب بسحب الاستثمارات من الشركات التي تستفيد من الحرب. كما قررت كلية إيفرجرين ستيت في واشنطن اتخاذ خطوة مماثلة بعد اتفاق مع الطلاب على اقتراح استراتيجيات لسحب الاستثمارات من الشركات التي تستفيد من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان. ومنذ الاعتقالات الجماعية الأولى في جامعة كولومبيا في أبريل تم اعتقال أكثر من 2600 محتج في أكثر من 100 احتجاج في 39 ولاية، ما يثير المخاوف من تصاعد الصراع.

تحدث رئيس جامعة بنسلفانيا عن خطورة وجود الخيام في الحرم الجامعي وربطها بالتهديدات اللفظية والمضايقات، بينما وقعت اشتباكات بين مؤيدين للفلسطينيين وآخرين مؤيدين لإسرائيل في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. تنادى طلاب عدة جامعات بوقف الأعمال القتالية ضد غزة وسحب الاستثمارات من الشركات المرتبطة بإسرائيل، ما يظهر تصاعد الحركات الاحتجاجية وتصاعد الضغوط على المؤسسات التعليمية لاتخاذ إجراءات بمتابعة تطلعات الطلاب والمجتمع.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.