تم اكتشاف نفق غامض بالقرب من سجن في العاصمة الفرنسية باريس، وذلك بواسطة فني يعمل في شركة “إنيديس” لتوزيع الكهرباء في فرنسا. تبين لاحقًا أن النفق يبلغ طوله 4 أمتار ويقع على بعد حوالي 500 متر من السجن. تم العثور داخل النفق على أكياس من الركام وسرير، مما أثار شكوك المسؤولين في وجود خطة هروب محكمة.

من جانبه، أكد غيوم دوراند المسؤول في الدائرة الرابعة عشرة بباريس، على أن الشرطة تعتقد أن النفق قد يكون مرتبطًا بنشاط المستكشفين السريين لسراديب الموتى. هذه السراديب تعتبر واحدة من أهم مناطق الجذب السياحي في باريس، حيث يزورها حوالي 500 ألف شخص سنويًا. تم إرسال مهندس للموقع لردم الحفرة والتحقيق في مصدر النفق الغامض.

يعود تاريخ سراديب الموتى في باريس إلى قرون مضت، حيث كانت تستخدم لدفن الموتى وحفظ رفاتهم وعظامهم. وعلى الرغم من أنها تعتبر معلما تاريخيا هاما، إلا أن البحث والاكتشافات الجديدة في هذه المناطق يثير الاهتمام والفضول. بالتالي، فإن اكتشاف النفق الغامض بالقرب منها أشعل الجدل ودفع المسؤولين لاتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان سلامة المجتمع والمحتجزين داخل السجن باريسي.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.