تم الإعلان عن تعليق تسليم 3500 قنبلة جوية إلى إسرائيل بواسطة الولايات المتحدة في إطار مراجعة المساعدة العسكرية للدولة. صرح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، باتريك رايدر، أنه تم تعليق شحنة تحتوي على 1.8 ألف قنبلة تزن 908 كيلوغرام و 1.7 ألف قنبلة تزن 230 كيلوغرام. ولم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن مصير تلك الإمدادات. وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قد حذر من توقف الإمدادات في حال توسيع إسرائيل لعمليتها في غزة إلى رفح.
وأكد وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، أن الولايات المتحدة ستعيد النظر في بعض أنواع المساعدة العسكرية المقدمة إلى إسرائيل بسبب الأحداث في رفح. وأشار إلى أنه من واجب الولايات المتحدة ضمان حق إسرائيل في الدفاع عن النفس.

وأكدت واشنطن على تعهد الحكومة الأمريكية بمواصلة العمل اللازم لضمان دفاع إسرائيل عن نفسها. يأتي هذا في سياق تصاعد التوترات في المنطقة جراء الصراعات الدائرة بين إسرائيل والفلسطينيين، حيث تداولت بعض الأنباء عن وجود خلافات بين الولايات المتحدة وإسرائيل بخصوص الهجمات العسكرية في غزة. وتعكس تلك الخطوة تراجعًا في الدعم الأمريكي المباشر لإسرائيل، وتأكيدًا على ضرورة احترام حقوق الإنسان والقوانين الدولية في النزاعات.

المساعدة العسكرية لإسرائيل والولايات المتحدة تمثل علاقة استراتيجية هامة، وتعتبر إسرائيل واحدة من أقوى حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط. ومع ذلك، يبرز التصريح الأخير من البنتاغون عن تعليق تسليم القنابل جوية كوسيلة للضغط على إسرائيل لاتخاذ إجراءات تهدف إلى تخفيف التوترات في المنطقة. وتتطلب تلك القرارات توازنًا دقيقًا بين التزام الولايات المتحدة بحماية إسرائيل والدفاع عن حقوق الإنسان والمبادئ الإنسانية في المنطقة.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.