رفضت محكمة الهجرة السويدية الاستئناف الذي قدمه سلوان موميكا، الذي احترق بحرق نسخ من المصحف الشريف أكثر من مرة في العاصمة ستوكهولم. ووافقت المحكمة على قرار مصلحة الهجرة بترحيله من البلاد، وذكرت انه قدم معلومات كاذبة في طلب تصريح الإقامة الخاص به. ولقد قررت وكالة الهجرة السويدية سابقا طرد اللاجئ العراقي سلوان موميكا.

أحرق موميكا نسخة من المصحف الشريف تحت حماية الشرطة في يونيو الماضي، وأشعل حوادث مماثلة بعدها. وهذه الأحداث تأتي في سياق تكرار حالات الإساءة إلى المصاحف في السويد، مما أثار غضبا واسعا في العالم الإسلامي، وأدى إلى استدعاء الدبلوماسيين السويديين في بعض العواصم لتسجيل اعتراض رسمي. كما قامت السويد برفع حالة التأهب ضد الإرهاب إلى ثاني أعلى مستوى، وحذرت من زيادة التهديدات ضد السويديين في الداخل والخارج.

وتجدر الإشارة إلى أن السويد والدانمارك، اللتين تسمحان بانتقاد الدين باسم حرية التعبير، شهدتا عدة حالات حرق لنسخ من المصحف الشريف، مما أثار انزعاج الجماعات المتشددة والمسلمين في هذه البلدين. ومن المهم أيضا الإشارة إلى اتخاذ الأمم المتحدة قرارا يدين جميع أعمال العنف ضد الكتب المقدسة، ويعتبرها انتهاكا للقانون الدولي.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.