“إيكواس” تؤكد إلغاء زيارة الوفد الثلاثي إلى النيجر

ذكرت المنصة الإخبارية لتليفزيون “أفريكا 24” أن المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا “إيكواس” أكدت خبر إلغاء زيارة وفد مشترك من إيكواس والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي إلى “نيامي” عاصمة النيجر.

وأوضحت المنصة – في بيان امس الأربعاء، أن الزيارة التي كانت من المقرر إجراؤها أمس (الثلاثاء) تم إلغاؤها من قبل المجلس العسكري في النيجر، منوهة بأنه في خطاب صادر من وزارة خارجية النيجر تم توجيهه لممثل (إيكواس) في نيامي.

وتابعت أن السلطات في النيجر أشارت إلى أن إغلاق المجال الجوي والترتيبات الأمنية اللازمة للقاء المسؤولين، والوضع المصاحب لتهديد إيكواس للنيجر، كلها عوامل تمنع إتمام الزيارة في الوقت الحاضر، علاوة على أن الموقف الشعبي في النيجر يرفض موقف مجموعة إيكواس. ولفتت إلى أنه على الرغم من هذه الانتكاسة، أكدت مفوضية الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا من جديد عزمها على المثابرة في جهودها لاستعادة الاستقرار والديمقراطية فى النيجر. يشار إلى أن قادة دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا “إيكواس” يعتزمون عقد قمة استثنائية حول الوضع السياسي في جمهورية النيجر اليوم الخميس، في العاصمة النيجيرية “أبوجا”.

 

بوتين يصدر مرسوماً باعتماد الروبل في بيع الصادرات الزراعية

أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما بسداد ثمن الصادرات الزراعية الروسية بالروبل بدلا من الدولار، في إطار التخلي عن العملة الأمريكية.

وذكرت الرئاسة الروسية، في بيان أوردته قناة روسيا اليوم الإخبارية امس الأربعاء، أنه بناء على المرسوم يمكن للمشترين الأجانب فتح حسابات خاصة مقومة بالروبل أو بعملات معينة في بنوك روسية معتمدة لهذا الغرض، ثم استخدامها في عمليات تسوية الصادرات الزراعية.

وستدخل الإجراءات حيز التنفيذ في 1 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، ويتوجب على الحكومة الروسية في غضون 30 يوما تحديد قائمة المنتجات الزراعية الخاضعة للمرسوم.

وفي وقت سابق، أشارت نائبة رئيس الوزراء الروسي فكتوريا أبرامتشينكو، إلى أن المرسوم سيسهم في تسهيل دخول الدول الصديقة سوق الأغذية الروسية وسيحمي المصدرين الروس والدول الصديقة من أثر العقوبات.

 

غوتيريش يحذر من سباق تسلح جديد ويدعو لعالم خال من الأسلحة النووية

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، من أن البشرية تواجه الآن سباق تسلح جديد، مشيرا إلى أن خطر وقوع كارثة نووية بلغ أعلى مستوياته منذ فترة الحرب الباردة. وذكر مركز إعلام الأمم المتحدة، أن تصريحات الأمين العام جاءت في رسالة بمناسبة الذكرى السنوية الـ 78 للقصف الذري على مدينة ناغازاكي اليابانية. وقالت وكيلة الأمين العام والممثلة السامية لشؤون نزع السلاح إيزومي ناكاميتسو، نقلا عن رسالة الأمين العام، إنه رغم الدروس المروعة المستقاة من عام 1945، فإن البشرية تواجه الآن سباق تسلح جديد، حيث يتم تطوير أنظمة الأسلحة وتوضع في قلب ستراتيجيات الأمن القومي، الأمر الذي يجعل أجهزة الموت هذه أسرع وأدق وأكثر خفاءً. ونقلت المسؤولة الأممية عن غوتيريش تأكيده أن أي استخدام للأسلحة النووية غير مقبول، مشيرة إلى أن نزع السلاح يقع في صميم الموجز السياساتي المعروف باسم “خطة جديدة للسلام”، والذي يدعو الدول الأعضاء إلى إعادة التأكيد على التزامها بإيجاد عالم خال من الأسلحة النووية، وتعزيز المعايير العالمية ضد استخدامها وانتشارها. وقالت الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح، إن السبيل الوحيد لإنهاء الخطر النووي هو التخلص من الأسلحة النووية، مضيفة أن الأمم المتحدة ستستمر في العمل مع قادة العالم لتعزيز النظام العالمي لنزع السلاح وعدم الانتشار عبر معاهدتي عدم انتشار الأسلحة النووية وحظر الأسلحة النووية.

كانت الأمم المتحدة أحيت في 6 آب/أغسطس الجاري الذكرى السنوية الـ78 للقصف الذري على مدينة هيروشيما.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.