أكدت منظمة العفو الدولية ضرورة اتخاذ إجراءات دولية “قوية” ضد إيران لوقف عمليات الإعدام التي تجري في سجونها. وأوضحت المنظمة في تقرير نشرته أن هناك تصاعدًا مروعًا في عمليات الإعدام في البلاد، مشيرة إلى تنفيذ 481 عملية إعدام على خلفية جرائم مرتبطة بالمخدرات في عام 2023. وأشارت المنظمة إلى أن السلطات الإيرانية استخدمت عقوبة الإعدام بصورة كثيفة لبث الخوف في صفوف الشعب وتعزيز سيطرتها على السلطة بعد الانتفاضة التي شهدتها البلاد.

وأكدت نائبة مديرة المنظمة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا على أن عقوبة الإعدام تعتبر أمرًا بغيضًا في جميع الظروف، وأن استخدامها بصورة واسعة في قضايا المخدرات بعد محاكمات مزورة أمام المحاكم الثورية يمثل انتهاكًا فظيعًا للسلطة. وأضافت أن سياسات مكافحة المخدرات القاتلة في إيران تسهم في تفاقم الظلم والفقر وتزيد من التمييز ضد المجتمعات المهمشة، بما في ذلك الأقلية البلوشية المضطهدة.

وتشير التقارير إلى أن عدد عمليات الإعدام في إيران في 2023 هو الأعلى منذ عام 2015، مما يعكس زيادة بنسبة 48٪ عن العام السابق، وزيادة بنسبة 172٪ عن عام 2021. وقامت السلطات الإيرانية بتنفيذ عمليات إعدام ضد متظاهرين ومعارضين وأفراد من الأقليات العرقية بتهم غامضة، مما يجسد استخدام الإعدام كأداة للقمع السياسي في البلاد.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.