صرح شارل ميشيل، رئيس المجلس الأوروبي، بضرورة تحقيق الاستقلال الاستراتيجي للاتحاد الأوروبي والاستثمار في الدفاع. جاءت تصريحاته في سياق انتقادات ترامب السابق بشأن علاقة الولايات المتحدة مع حلف الناتو. وقد دعم ميشيل الحلف الأطلسي وأكد دعمه لأمن ورفاهية الأمريكيين والكنديين والأوروبيين، واصفاً تصريحات ترامب بأنها غير مسؤولة ولا تخدم إلا مصالح بوتين. وأكد على ضرورة تطوير الاستقلالية الاستراتيجية للاتحاد الأوروبي والاستثمار في دفاعه.

وفي أحداث أخرى، قال ترامب في تجمع لأنصاره إنه لن يدافع عن حلفاء الناتو من هجوم محتمل مجانًا، وهدد بأنه لن يقدم الدعم الدفاعي لحلفاءه في حال وقوع هجوم روسي، مشيراً إلى أن دول الناتو لم تسهم بما فيه الكفاية في الدفاع. هذه التصريحات أثارت جدلاً وانتقادات واسعة، مما دفع شارل ميشيل إلى التأكيد على ضرورة تعزيز الاستقلالية الاستراتيجية للاتحاد الأوروبي وتعزيز الاستثمار في الدفاع كرد فعل على تلك التصريحات.

وخلصت تصريحات ميشيل وتصريحات ترامب إلى تأكيد الحاجة الملحة لتحقيق الاستقلال الاستراتيجي للاتحاد الأوروبي وضرورة تعزيز الاستثمار في الدفاع. وقد أثارت تصريحات ترامب جدلاً كبيراً وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وحلفائها في حلف الناتو، مما دفع المسؤولين الأوروبيين إلى الدعوة إلى تعزيز الاستقلالية الأوروبية في مجال الدفاع كرد فعل على تلك التصريحات.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.