متابعة: المدى

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية عن مقتل القيادي في عصابات داعش الارهابية، أبو أسامة المهاجر، في غارة شنتها طائرات مسيرة أميركية من طراز “ريبر”.

وقال مسؤول عسكري أميركي متحدثا عن تفاصيل العملية دون الكشف عن هويته “إن ثلاث مسيرات من طراز “ريبر” حلقت يوم الجمعة في سماء المنطقة بحثا عن المسلح، وهو أمريكي”، حيث زعم أنها تعرضت خلال عملية البحث لما وصفها بـ”مضايقات من قبل الطائرات الروسية استمرت لساعتين”، ليضيف “لاحقا تمكنت المسيرات من رصد أسامة المهاجر وقتله، حيث كان على متن دراجة نارية في منطقة حلب”.

وأوضح العسكري الأميركي أن الإرهابي “كان ينشط عادة في شرقي سوريا، لكنه وقت تنفيذ العملية تواجد في شمال غربي سوريا”. ولم يتضح على الفور، كيف تأكد الجيش الأمريكي أن المستهدف هو المهاجر.

وقال مسؤولون أمريكيون إن الطائرات المسيرة لا تُسلح عادة، لكنها كانت تحمل أسلحة يوم الجمعة أثناء مطاردة المهاجر.

وأوضح الجنرال إريك كوريلا، قائد القيادة المركزية الأمريكية في البيان “نؤكد التزامنا بهزيمة داعش في جميع أنحاء المنطقة”.

من جهته، قال الأدميرال أوليغ غورينوف، رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، الأسبوع الماضي، إن الجيشين الروسي والسوري بدآ تدريبات مشتركة لمدة ستة أيام تنتهي يوم الاثنين.

وأضاف غورينوف في تصريحات نقلتها وسائل إعلام رسمية سورية إن موسكو قلقة من تحليق طائرات مسيرة تابعة للتحالف بقيادة الولايات المتحدة فوق شمالي سوريا، واصفا إياها بـ”انتهاكات منهجية للبروتوكولات” التي تم الاتفاق عليها لتجنب الاشتباكات بين الجيشين.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.