أفاد مسؤولون، يوم الاثنين، بأن 41 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم جراء انهيارات أرضية نجمت عن هطول أمطار غزيرة في منطقة جبال الهيمالايا الهندية مطلع الأسبوع الجاري، مع بقاء أكثر من 12 محاصرين أو في عداد المفقودين.

وتسببت أمطار غزيرة بشكل غير مألوف وذوبان أنهار جليدية في فيضانات قاتلة بالمنطقة الجبلية بالهند وجارتيها باكستان ونيبال على مدار العام أو العامين الماضيين، وألقى مسؤولون حكوميون باللوم على تغير المناخ.

وأظهرت لقطات تلفزيونية من ولاية هيماتشال براديش بالهند بيوتا دمرتها الانهيارات الأرضية وحافلات وسيارات تتدلى عند حواف المنحدرات بعد أن انهارت الطرق، وكذلك أظهرت مئات الأشخاص في مواقع الإنقاذ بينما تكابد فرق الطوارئ لإزالة الأنقاض.

وقال رئيس حكومة الولاية، سوخفيندر سينغ سوخو، في منشور على منصة إكس (تويتر سابقا) “مرة أخرى، حلت مأساة بهيماتشال براديش مع استمرار هطول الأمطار على مدار الثماني والأربعين ساعة الماضية”.

وأضاف “جاءت تقارير من مناطق مختلفة بالولاية عن عواصف مطيرة وانهيارات أرضية مما أسفر عن خسائر بشرية ومادية فادحة”.

وجاء في تقرير صادر عن إدارة الكوارث بالولاية واطلعت عليه رويترز أن 41 شخصا على الأقل لقوا حتفهم منذ يوم الأحد في حوادث مرتبطة بالأمطار ولا يزال 13 في عداد المفقودين.

وذكر سوخو أنه في واحدة من أكثر الحوادث دموية، انهار معبد في شيملا عاصمة الولاية وانتشل رجال الإنقاذ تسع جثث على الأقل.

وأظهرت لقطات تلفزيونية فيضان أنهار في هيماتشال وولاية أوتار كاند المجاورة حيث ألحقت كميات قياسية من الأمطار أضرارا بالطرق والبنية التحتية أيضا.

وأصدرت هيئة الأرصاد الجوية الهندية “إنذارا أحمر” في كل من هيماتشال براديش وأوتار كاند اليوم الاثنين وتوقعت انخفاض كميات الأمطار من غد الثلاثاء فصاعدا.

من جانبه، أفاد مكتب الأرصاد الجوية بأن 273 مليمترا من الأمطار هطل على هيماتشال، و419 مليمترا على أوتار كاند خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية حتى الثالثة من صباح يوم الاثنين بتوقيت جرينتش.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.