أشيرت التقارير الإعلامية الأمريكية إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه “أحمق” أثناء محادثات سرية. وتم استند الوصف إلى عدم قدرة نتنياهو على إقناع إسرائيل بتغيير تكتيكاتها العسكرية في قطاع غزة، واعتبر بايدن أن نتنياهو يريد استمرار الحرب من أجل البقاء في السلطة. بينما يعتقد بايدن أن نهجه المتمثل في دعم إسرائيل بشكل لا لبس فيه هو المناسب.

ويأتي هذا التقييم في سياق تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإسرائيل حول الأزمة الدائرة في قطاع غزة، حيث تسعى إدارة بايدن لإيجاد حل للصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وتشير التقارير إلى أن القلق الرئيسي لبايدن هو تدخل نتنياهو في سياسات الولايات المتحدة ومحاولته جرها إلى حرب شاملة في الشرق الأوسط، مما يؤثر سلباً على علاقته مع الناخبين الشباب.

ومن جانبها، نفت البيت الأبيض ما نُشر حول وصف بايدن لنتنياهو بأنه “رجل سيء”، وأكدت استمرار الولايات المتحدة في دعم إسرائيل. ومع ذلك، فإن التقرير يظهر الانقسام الحاد بين إدارة بايدن وحكومة نتنياهو، مما يثير المخاوف حول العلاقات الدولية وسياسة الشرق الأوسط في المستقبل.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.