أظهرت كاميرا مراقبة في تركيا جريمة مروعة ارتكبها مواطن سوري يُدعى عبدو جواد، حيث قام بقتل زوجته والتخلص من جثتها برميها في حاوية النفايات. وتم العثور على جثة الزوجة، ديبة، التي تبلغ من العمر 30 عامًا، في حاوية القمامة بالقرب من منزلها في ولاية عينتاب. وأظهرت تسجيلات الكاميرا زوج الضحية يحمل جثتها ويتوجه بها نحو حاوية القمامة.

ووفقًا للمعلومات الواردة من الشرطة التركية، تم القبض على جواد بعدما تمكن من التخلص من جثة زوجته. وقد أثارت هذه الجريمة تساؤلات حول الأسباب وراء هذه الأعمال الوحشية التي بدأت تتكرر بشكل متزايد في الآونة الأخيرة بين اللاجئين السوريين في تركيا. وبعد العثور على جثة ديبة، بدأت الشرطة التركية في إجراء تحقيقات لمعرفة ملابسات الجريمة ولم تكشف بعد عن الدوافع وراء عملية القتل.

تم نقل جثمان السيدة السورية إلى مستشفى حكومي في عينتاب لتشريحها وإجراء المزيد من التحقيقات. وقد أثار هذا الحادث حالة من الصدمة والذهول في الأوساط السورية والتركية في عينتاب. ومن المتوقع أن يتم تحويل الزوج السوري إلى النيابة العامة بعد انتهاء التحقيقات الأمنية. وتعتبر حوادث العنف ضد النساء من الظواهر المأساوية التي يتعرض لها العديد من النساء، وخاصة بين اللاجئين السوريين في تركيا.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.