أعلنت السلطات الفلبينية ارتفاع حصيلة الانهيار الأرضي في قرية ماسارا المنجمية إلى 54 ضحية وفقدان العشرات، جراء هطول أمطار غزيرة. وتم انتشال 19 جثة من تحت الركام يوم الأحد. تسبب الانهيار الأرضي في طمر مرأب الحافلات الخاصة بنقل موظفي المنجم و55 منزلاً في هذه القرية الواقعة في جزيرة مينداناو بجنوب الفلبين. وقد أدت الأمطار الغزيرة التي هطلت طوال أسابيع إلى عشرات الانهيارات الأرضية والفيضانات، مما أجبر عشرات آلاف الأشخاص على الاحتماء في ملاجئ طوارئ.

كانت حصيلة سابقة أفادت بمصرع 35 شخصاً وفقدان 77 آخرين، لكن تم انتشال 19 جثة من بين ركام أزيل. وتم اعتبار انتشال طفلة تبلغ ثلاث سنوات حية تحت الأنقاض يوم الجمعة الماضي “معجزة” من قبل رجال الإنقاذ. جراء الانهيارات الأرضية الشائعة في معظم أنحاء الفلبين بسبب التضاريس الجبلية والأمطار الغزيرة وإزالة الغابات بغرض التعدين، تسببت الأمطار الغزيرة في هطلت على أجزاء من مينداناو، ثاني أكبر جزيرة في الفلبين، في عشرات الانهيارات الأرضية والفيضانات.

حالياً، لم يرد أي تقارير عن وقوع ضحايا أو أضرار مادية جراء هزتين أرضيتيتن الأولى بقوة 5,8 درجات و الثانية بقوة 5,4 درجات. وأكدت السلطات عزمها مواصلة البحث حتى العثور على جميع المفقودين.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.