حذرت القوات البحرية المدعومة من الغرب في الشرق الأوسط، يوم السبت، شركات الشحن التي تبحر سفنها عبر مضيق هرمز الاستراتيجي من الملاحة في المياه الإقليمية الإيرانية لتجنب الاستيلاء عليها، في تحذير صارخ وسط تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة.

تم توجيه تحذير مماثل لشركات الشحن في وقت سابق من هذا العام قبل أن تستولي إيران على ناقلتين بالقرب من المضيق الذي يمر عبره 20 بالمائة من نفط العالم.
أقر المتحدث باسم الأسطول الخامس الأميركي في الشرق الأوسط تيموثي هوكينز بالتحذير، لكنه رفض مناقشة تفاصيل حوله.

وقال هوكينز إن منظمة بحرية مدعومة من الولايات المتحدة تسمى “إنترناشيونال ماريتايم سيكيورتي كونستركت”، “تخطر البحارة الإقليميين بالاحتياطات المناسبة لتقليل مخاطر الاستيلاء على أساس التوترات الإقليمية الحالية، والتي نسعى إلى وقف تصعيدها…ينصح أن تعبر السفن بعيدا عن المياه الإقليمية الإيرانية قدر الإمكان”.

وبشكل منفصل، حذرت منظمة بحرية يقودها الاتحاد الأوروبي وتراقب الشحن في المضيق، “من احتمال هجوم على سفينة تجارية مجهولة في مضيق هرمز في غضون 12 إلى 72 ساعة القادمة”، حسبما ذكرت شركة الاستخبارات الخاصة “أمبري”.

كما حذرت الشركة من أنه “في السابق، وبعد إصدار تحذير مماثل، استولت السلطات الإيرانية على سفينة تجارية بحجة كاذبة”.

ولم ترد البعثة التي يقودها الاتحاد الأوروبي، والتي يطلق عليها “التوعية البحرية الأوروبية في مضيق هرمز”، على طلب للتعليق حتى اللحظة.

ولم تقر إيران عبر وسائل إعلامها الرسمية بأي خطط جديدة لاعتراض السفن في المضيق.
ولم ترد بعثة إيران لدى الأمم المتحدة على طلب للتعليق حتى الآن.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.