قد اعتبر الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن الكيان الصهيوني لن يستمر في حال قام بمهاجمة أراضي إيران، مشددًا على أنه لن يتبقى منه شيء. وأكد رئيسي خلال لقاء مع النخب العلمية في باكستان على أن أي انتهاك لسيادة إيران سيكون مقابلًا برد فعل قوي يؤدي إلى اختفاء الكيان الصهيوني. واستنكر رئيسي ادعاء الغرب بأنهم يدعمون حقوق الإنسان وحرية الفكر، مشيرًا إلى تصرفاتهم التي تخالف هذه القيم.
وأضاف الرئيس الإيراني أن الكراهية التي انتشرت في العالم تجاه إسرائيل والولايات المتحدة ستؤدي إلى نهاية هذه الكيانات، مؤكدًا على أن الشعوب ستنتقم منهم. وشدد على أنهم لن يقبلوا بالتجاوز على سيادة بلدهم وستكون العواقب وخيمة إذا قام أي جهة بتجاوزها، مشيرًا إلى أن الشعب الإيراني عاقب إسرائيل على جرائمها ولن يتردد في الرد على أي عدوان جديد.

وتابع الرئيس الإيراني بأن هجوم إسرائيل على قنصلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية كان انتهاكًا صارخًا للقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة، مشددًا على أن أمريكا والغرب يظهرون حقيقتهم عندما يدعمون جرائم إسرائيل. وأشار إلى أن الدول الغربية تستحق السخرية عندما يدعون بأنهم يساندون حقوق الإنسان وحرية الفكر، في ظل مواقفهم المنحازة تجاه إسرائيل وسياساتها القمعية. وختم رئيسي بأن الشعوب ستنتصر وستكون نهاية إسرائيل والغرب حتمية في ظل تصاعد الكراهية تجاههما.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.