وصف السفير الروسي لدى واشنطن أناتولي أنطونوف، اليوم الثلاثاء، اجتماع جدة حول أوكرانيا بانه “محاولة أمريكية فاشلة قائمة على التمني”، مبينا انه لا يمكن أن يؤدي إلى أي نتيجة بمعزل عن مشاركة بلاده.

وقال أنطونوف في تصريحات نقلتها وكالة نوفوستي الروسية “اجتماع جدة لم يحقق أي نجاح دبلوماسي، وشهدنا محاولة فاشلة أخرى من جانب الإدارة الأمريكية قائمة على التمني

وأشار إلى أن “واشنطن حاولت إظهار صورة جميلة لدعم دول الجنوب لها في مسعى جديد لعزل روسيا”.

وأضاف: “من هنا فإن النتيجة المتوقعة من الاجتماع هي عدم وجود موقف مشترك تجاه كيفية تسوية الأزمة في أوكرانيا. لم يكن هناك دعم على الإطلاق “لصيغة كييف للسلام” سيئة السمعة”.

وتساءل أنطونوف عن كيفية بحث القضايا المتعلقة بأمن روسيا دون مراعاة مصالحها الوطنية.

وتابع: “هل بقي أحد لم يفهم بعد أنه من المستحيل تحقيق أي نتيجة ملموسة استنادا لهذا الموقف؟”.

وشدد على أن واشنطن تتبع نهجا سخيفا باستبعاد روسيا من المفاوضات أو اتهامها بعدم الرغبة في إجرائها، وتتظاهر بلعب دور راعي السلام، فيما ترسل الدبابات إلى كييف.

واحتضنت مدينة جدة يومي 5 و6 أغسطس مشاورات حول التسوية في أوكرانيا في غياب الجانب الروسي، حيث حضر الاجتماع ممثلون عن أكثر من 30 دولة، بينها البرازيل وبريطانيا والهند والصين والولايات المتحدة وتركيا وجنوب إفريقيا، والاتحاد الأوروبي.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.