تتجه روسيا حاليا إلى تزويد غواصاتها النووية الجديدة بالصواريخ فرط الصوتية، وفقا لما ذكره مسؤول رفيع في شركة لبناء السفن.

فقد قال الرئيس التنفيذي للشركة الروسية المتحدة لبناء السفن أليكسي رخمانوف، في مقابلة أجرتها معه وكالة الإعلام الروسية ونشرت اليوم الاثنين، إن روسيا ستزود غواصاتها النووية الجديدة بصواريخ “تسيركون” فرط الصوتية.

وقال رخمانوف، إن “الغواصات النووية متعددة الأغراض لمشروع ياسن-إم.. ستكون مجهزة بمنظومة صواريخ تسيركون على أساس دائم، وأن العمل جار في هذا الاتجاه بالفعل”.

واشار الى ان “تسليح الفرقاطات بهذه المجمعات سيتم وفقا لخطة وزارة الدفاع الروسية أثناء بناء الفرقاطات وتشغيلها”.

غواصات فئة ياسن-إم

هي غواصات مسلحة بصواريخ كروز تعمل بواسطة الطاقة النووية.

صُممت هذه الغواصات من فئة ياسن لمهاجمة مجموعات حاملات الطائرات القتالية، ويمكنها تدمير غواصات الصواريخ الباليستية المعادية والغواصات الهجومية والسفن.

ويمكنها ايضا مهاجمة الأهداف الساحلية، مثل القواعد البحرية والموانئ وتم بناؤها لتحل محل الغواصات الهجومية النووية التي تعود إلى الحقبة السوفيتية في إطار برنامج لتحديث الجيش والأسطول.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.