تعرضت قاعدة عسكرية تابعة للجيش الأمريكي في حقل نفط “العمر” في شرقي سوريا لهجوم من قبل سرب من الطائرات المسيرة الانتحارية في ليلة الأحد إلى الاثنين. وذكرت وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك” أن الهجوم أسفر عن اشتعال النيران في المنطقة السكنية “القرية الخضراء” التي يقيم فيها الجنود الأمريكيون، وقد سمعت أصوات انفجارات عنيفة في المنطقة المحيطة بالقاعدة. وبحسب الوكالة، فإن المعلومات المتوافرة تشير إلى أن الهجوم نجح في تحقيق أهدافه مع فشل المضادات الجوية الأمريكية في التصدي للهجوم.

تشير المعلومات الواردة من وكالة الأنباء الروسية إلى أن الهجوم الذي شنته الطائرات المسيرة الانتحارية كان ناجحًا في تحقيق أهدافه، حيث تمكنت من إشعال النيران في المنطقة السكنية التي يتمركز بها الجيش الأمريكي في قاعدته بحقل النفط “العمر”، وقد اهتزت المنطقة المحيطة بالقاعدة بسبب الانفجارات العنيفة التي نجمت عن الهجوم. وتسمع دوي هذه الانفجارات في البلدات والقرى المحيطة بها. ومن الملاحظ أن المضادات الجوية الأمريكية فشلت في التصدي للهجوم، مما يعكس نجاح الهجوم.

انفجرت النيران في منطقة القرية الخضراء المحاذية لقاعدة عسكرية أمريكية بحقل نفط “العمر” في شرقي سوريا نتيجة لهجوم شنه سرب من الطائرات المسيرة الانتحارية. وقد راجعت وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك” مصادرها وأكدت أن الهجوم نجح في إشعال النيران وتحقيق أهدافه. وفي ظل فشل المضادات الجوية الأمريكية في التصدي للهجوم، يعكس نجاح الهجوم وإحباط محاولات الدفاع.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.