هاجمت القوات الروسية، يوم الأربعاء، هجوما بطائرات مسيرة استهدفت العاصمة الأوكرانية كييف، ومدينة أوديسا، ونتج عنها خسائر مادية في ميناء والبنى التحتية.

يذكر أن هجمات القوات الروسية على البنية التحتية الأوكرانية بدأت في 10 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بعد يومين من الهجوم على جسر القرم، والذي تقف خلفه استخبارات الأوكرانية، بحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

هذا ودوت صافرات الإنذار في كييف والمناطق المحيطة بها، نتيجة الضربات الجوية الروسية، فجر الأربعاء، قبل أن تشغل الصافرات في جميع أنحاء أوكرانيا.

في المقابل، تعرض مبنى في وسط العاصمة الروسية موسكو، ليل الثلاثاء، لهجوم بطائرة مسيرة للمرة الثانية خلال 48 ساعة، بينما تحدث سكان المنطقة عن “عدم شعورهم بالأمان”، وفقا لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

وقال رئيس بلدية موسكو، سيرغي سوبيانين، على تطبيق “تلغرام”: “إحدى هذه الطائرات اصطدمت بالبرج نفسه في حي موسكو سيتي كما حدث في المرة الأخيرة”.

وأشار سوبيانين، إلى تضرر واجهة المبنى في الطابق الحادي والعشرين وتحطم الزجاج على مساحة 150 مترا مربعا”، حسب وكالة “فرانس برس”.

وكان هجوم الطائرات بدون طيار على موسكو هو المحاولة الرابعة على الأقل خلال ما يزيد قليلا عن أسبوع.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.