ذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن “الخطاب المتطرف” لم يعد هامشياً كما في السابق، بل أصبح حواراً سياسياً، مشيرة إلى دعوة عضو الكونغرس الأمريكي مايك كولينز إلى إلقاء المهاجرين من الطائرات الهليكوبتر. وفقاً للصحيفة، فإن كولينز يريد العودة إلى طريقة تصيفة كان الديكتاتور التشيلي، اوغستو بينوشيه، يستخدمها للتخلص من خصومه السياسيين. وتشير الصحيفة إلى أن “الخطاب المتطرف” لم يعد يقتصر على عناصر هامشية كما كان في السابق، بل تسرب أيضا إلى الحوار السياسي السائد، إذ ترمز تصريحات كولينز إلى اتجاه أوسع نحو التفكير العنيف والاستبدادي في أوساط بعض الدوائر المحافظة بالولايات المتحدة.

وأكدت الصحيفة أن تعليقات كولينز تؤكد على تطبيع العنف داخل قطاعات معينة من المؤسسة السياسية الأميركية، وأشارت إلى حظر عضو الكونغرس الجمهوري فترة وجيزة على منصة إكس؛ لانتهاكه قواعد منع خطاب العنف. وأشارت الصحيفة إلى أن “كولينز لم يكن الشخصية السياسية الأمريكية الوحيدة التي روجت مؤخراً للاغتيال السياسي”، مشيرة إلى تصريحات محامي دونالد ترامب لمحكمة الاستئناف الفيدرالية بأن الرئيس في حال أصدر أمرا باغتيال أحد منافسيه السياسيين، فسيكون محصنًا من الملاحقة القضائية أثناء وجوده في منصبه.

وأشارت “الغارديان” إلى أن التقارب بين أيديولوجية اليمين المتطرف والسياسة السائدة في أمريكا يتجلى بشكل واضح من خلال الأحداث الأخيرة، وأشارت إلى أن “الحزب الجمهوري” بات مليئا بالأفكار والسياسات المتطرفة، ويتعامل مع اليهود والمسلمين والمهاجرين على أنهم تهديدات، ويدعو إلى العنف كحل للمشاكل، فضلاً عن تبنيه الأيديولوجيات الفاشية، وهو تحوّل مثير للقلق يستدعي الحاجة الملحة للوقوف في وجه هذه الأيديولوجيات الخطيرة.

بحسب تقرير “الغارديان” البريطانية، فإن كولينز يريد العودة إلى طريقة تصيفة كان الديكتاتور التشيلي، اوغستو بينوشيه، يستخدمها للتخلص من خصومه السياسيين. وتشير الصحيفة إلى أن “الخطاب المتطرف” لم يعد يقتصر على عناصر هامشية كما كان في السابق، بل تسرب أيضا إلى الحوار السياسي السائد، إذ ترمز تصريحات كولينز إلى اتجاه أوسع نحو التفكير العنيف والاستبدادي في أوساط بعض الدوائر المحافظة بالولايات المتحدة.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.