انتقد الرئيس الأميركي جو بايدن، يوم الخميس، إطلاق النار الذي قامت به إسرائيل على أشخاص ينتظرون مساعدات غذائية في غزة، معبراً عن اعتقاده بأن الحادث الدموي سيجعل من الصعب عقد محادثات لوقف إطلاق النار. وأشار بايدن إلى أن هناك روايتان متضاربتان لما حدث وأنه ليس لديه إجابات حتى الآن. وعلى الرغم من توقعه سابقًا عدم حدوث وقف لإطلاق النار حتى يوم الاثنين، إلا أنه أعرب عن تفاؤله بالوصول إلى تسوية في النهاية.

وقد أعلنت السلطات الصحية في غزة عن مقتل 104 فلسطينيين وإصابة 280 آخرين جراء فتح إسرائيل النار عليهم أثناء انتظارهم للحصول على مساعدات غذائية قرب مدينة غزة. وقد أعلنت إحدى المستشفيات في المنطقة استعدادها لاستقبال عشر جثث وعدد كبير من المصابين. وقد أشارت التقارير إلى أن هذه الأحداث قد تعقد المحادثات الجارية بين إسرائيل وحماس والوسطاء القطريين بشأن وقف إطلاق النار.

وعبّر كل من إسرائيل وحركة حماس والوسطاء القطريون عن تحفظهم الخلال هذا الأسبوع حيال التقدم الذي تحقق في مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة، حيث يستمر المزيد من الاشتباكات والهجمات الإسرائيلية التي أسفرت حتى الآن عن مقتل أكثر من 30 ألف شخص وفقًا لمصادر رسمية في غزة. يظل الأمل معلقًا على تحقق توصل الأطراف إلى تسوية تقنينية تنهي هذا النزاع الدامي وتعيد الاستقرار إلى المنطقة.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.