كشف ضابط استخباراتي إسرائيلي عن نجاح حركة حماس في تحقيق اختراق عميق والوصول إلى معلومات سرية داخل الجيش الإسرائيلي، مما أدى إلى ما وصفه بـ “الفشل الاستخباري المزدوج”، وقال إن هناك قلقًا جديًا داخل إسرائيل من تعرض الجيش الإسرائيلي لعمليات تجسس مضادة عميقة من قبل حركة حماس قبل اندلاع الحرب في أكتوبر 2023. وأشار الضابط الإسرائيلي إلى أن العناصر الحماسية تمكنت من الوصول إلى معلومات حساسة للغاية داخل الجيش الإسرائيلي، واعتبر أن هذا يشكل فشلًا استخباريًا كبيرًا.

كما أكد الضابط الإسرائيلي أن الشكوك تحوم حول وجود جهود مكافحة تجسس واسعة النطاق في إسرائيل، ودعا إلى إجراء تحقيق مستفيض في هذه القضية بعد انتهاء الحرب. وطالب بالتحقيق في كيفية وصول حركة حماس إلى هذه المعلومات السرية، مشيرًا إلى أن هذا الأمر يستدعي تدقيقًا دقيقًا واتخاذ الإجراءات الضرورية لمنع حدوث مثل هذا الخرق في المستقبل.

وختم الضابط الإسرائيلي حديثه بدعوة إلى الكف عن التغاضي عن هذه القضية، والتحقيق فيها بجدية بعد انتهاء الحرب، وكشف عن مخاوفه من وجود دور خارجي ساعد حماس في الحصول على هذه المعلومات السرية، داعيًا إلى التصدي بحزم لمثل هذه الأنشطة العدوانية التي تستهدف أمن إسرائيل.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.