قامت قوات سوريا الديمقراطية بتسليم اثنين من مسلحي تنظيم داعش إلى السلطات العراقية، بعد اعتقالهم في مدينة الرقة بعملية أمنية نفذها التحالف الدولي. ويُشتبه في تورط هؤلاء المسلحين في مجزرة سبايكر التي وقعت عام 2014، وهي إحدى الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش أثناء تواجده في العراق. تم تسليم المسلحين إلى السلطات العراقية بعد التنسيق بين الجانبين، ولم يُكشف عن مزيد من التفاصيل في هذا الصدد غير أن أربعينية أحدهما الثالث قد عُثِر عليه في إحدى الدول الجوار.

وأشارت مصادر الجانب السوري المعنية إلى أن العملية الأمنية التي أسفرت عن اعتقال المسلحين نفذت بنجاح، وتمت بتنسيق كامل بين قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي. وتعتبر هذه العمليات الأمنية الهامة في إطار محاولات ملاحقة عناصر تنظيم داعش وتقديمها للعدالة، وذلك في إطار الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف في المنطقة.

يأتي هذا التسليم بعد يوم واحد من إعلان العمليات المشتركة العراقية عن استرداد ثلاثة أعضاء آخرين من تنظيم داعش، حيث لم تُقدم مزيد من التفاصيل حول هويتهم أو تفاصيل العملية. ومن المهم استمرار هذه الجهود المشتركة بين الدول المعنية في محاربة الإرهاب وضمان عدم تواجد أو تفعيل أي خلايا نائمة لتنظيم داعش أو أي تنظيم إرهابي آخر في المنطقة.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.