استهدفت طائرات إسرائيلية عجلة تعود لقائد في حزب الله اللبناني بغارة في لبنان، وتم تأكيد وقوع إصابات. ووفقًا للمعلومات، فقد استهدفت مسيرة إسرائيلية إحدى السيارات خلال تواجدها على طريق عام في مدينة بنت جبيل بالقرب من المستشفى الحكومي جنوب لبنان. وأشارت المصادر إلى أن “القيادي الذي تم استهداف سيارته على طريق عام بنت جبيل، هو مسؤول منطقة مارون الرأس لدى حزب الله محمد عبد الرسول علوية”، بحسب قناة سكاي نيوز.ونشرت وكالة سبوتنيك مقطع فيديو يظهر السيارة وعليها آثار دمار نتيجة الاستهداف.
وذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية أن “الطيران الحربي الإسرائيلي نفّذ غارة ستهدفت أطراف بلدة مارون الراس جنوبي لبنان”.
أثارت الغارة الإسرائيلية التي استهدفت عجلة تعود لقيادي في حزب الله اللبناني وسط البلاد، توترًا واسعًا بين الطرفين، وتسببت في تحطيم السيارة وإصابة عدد من الأشخاص بحسب التقارير. ومع تزايد التوتر في العلاقات بين إسرائيل وحزب الله، يظهر هذا الحادث كتصعيد خطير في المنطقة، ويثير مخاوف من احتمال اندلاع نزاع مسلح جديد في الشرق الأوسط.
المعلومات المتضاربة حول مصير القيادي الذي تم استهداف سيارته تثير قلق الرأي العام، ومع تصاعد التوترات في المنطقة تزيد الحاجة إلى حل سلمي للصراعات القائمة.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.