أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” بمقتل 3 فلسطينيين وإصابة 25 آخرين بينهم 7 أشخاص بجروح خطيرة، الاثنين، في مدينة جنين بعد أنشطة عسكرية للجيش الإسرائيلي وصفها بأنها “عملية واسعة لمكافحة الإرهاب”.

وبحسب الوكالة الفلسطينية، فإن الجيش الإسرائيلي “استهدف مواقع داخل مخيم جنين” عبر قصف جوي بالصواريخ، مما أسفر عن وقوع 3 قتلى.

وذكر الجيش الإسرائيلي أن قواته قصفت “مركز عمليات مشتركة” قال إنه يشكل مركز قيادة لمقاتلين من “كتيبة جنين”، وهي وحدة مسلحة.

وقال إن العملية، فجر الاثنين، استهدفت موقعا “للمراقبة والاستطلاع”، فضلا عن منشأة لتخزين الأسلحة ومخبأ لمن زعم أنهم مُسلحون نفذوا هجمات على أهداف إسرائيلية خلال الأشهر الأخيرة.

وفي هذا الصدد، قال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي، الاثنين، إن الجيش ينفذ سلسلة أنشطة عملياتية داخل جنين وفي مخيم المدينة بالضفة الغربية بهدف “إحباط نشاطات إرهابية”.

وأضاف أن الجيش لا يحارب السكان والمدنيين الفلسطينيين أو السلطة الفلسطينية، بل بالعكس يحارب الإرهاب والمنظمات الإرهابية التي تضر بالسكان، حسب تعبيره.

ومضى قائلا: “لا ننوي احتلال مخيم جنين. هذه أعمال مباغتة تستهدف المنظمات الإرهابية في جنين”.

وتُعتبر مدينة جنين ومخيم اللاجئين المجاور لها مسرحا منتظما لمواجهات بين القوات الإسرائيلية والفلسطينيين، وسط عنف متصاعد في الأراضي الفلسطينية وإسرائيل منذ العام الماضي.

وأدت أعمال العنف هذا العام إلى مقتل ما لا يقل عن 176 فلسطينيا و25 إسرائيليا وأوكرانية وإيطالي، بحسب فرانس برس.

وتشمل الحصيلة التي تم جمعها من مصادر رسمية مقاتلين ومدنيين، وثلاثة أفراد من الأقلية العربية من الجانب الإسرائيلي.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.