بعد أحداث الهجوم الذي وقع في 7 أكتوبر، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه يتحمل المسؤولية حول ماحدث وأن الجميع يجب أن يفحصوا الحادث. وفي مقابلة تلفزيونية، أشار نتنياهو إلى ضرورة إجراء تحقيق شامل بعد نهاية الحرب، لمعرفة كيفية الحادث والأسباب التي أدت إليه. معرباً عن رغبته في تحقيق النصر كأولوية، وأن هدفه الرئيسي هو ضمان عدم تكرار الفشل في المستقبل.
وفيما يتعلق بالتوترات مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، أكد نتنياهو على أنه يعرف الرئيس منذ فترة طويلة وأنهما تمكنا من التصالح في الماضي. مشيراً إلى أن إسرائيل ستفعل كل ما في وسعها لحماية بلادها ومستقبلها، وأن الهدف الرئيسي حالياً هو هزيمة حماس في رفح والتصدي لتهديداتها. كما شدد على ضرورة التعاون مع الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية في هذا الصدد.
وفيما يتعلق بالأجواء التالية للحرب، أشار نتنياهو إلى ضرورة القضاء على الألوية الأربع لحماس في رفح، معبراً عن أمله في تحقيق حكم مدني في غزة يعمل على إعمار المنطقة بدلاً من تدميرها. وأكد على استمرار الحكومة الإسرائيلية في مطاردة العناصر المخربة، مشدداً على عدم رؤية أي طرف قادر على القيام بذلك بدلاً منهم.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.