أعلنت شركة “أمبري” اليوم الاثنين، تعرض ناقلة بضائع مملوكة لجهة يونانية وترفع علم جزر مارشال لهجومين بالصواريخ قبالة سواحل اليمن. وقد أبلغت الناقلة عن رصد مقذوف قربها على مسافة 23 ميلا بحريا إلى الشمال الشرقي من خور عنجر في جيبوتي و40 ميلا بحريا إلى الجنوب الغربي من المخا في اليمن. وقد أوضحت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية أن السفينة تعرضت لهجوم بصاروخين، لكن الطاقم بخير والسفينة تتجه إلى ميناء الاتصال التالي.

حركة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران، والتي تسيطر على المناطق الأكثر كثافة سكانية في اليمن، تواصل استخدام الطائرات المسيرة وإطلاق الصواريخ على السفن التجارية التي تمر عبر البحر الأحمر منذ منتصف أبريل. وقد أثرت هذه الهجمات على حركة الشحن العالمية، مما دفع العديد من الشركات إلى عدم استخدام البحر الأحمر واختيار طريق أطول وأكثر تكلفة حول أفريقيا.

يقول الحوثيون إن الهجمات تأتي ردا على العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة، ولكن هذه العمليات تسببت في تأثير كبير على حركة الشحن ومنطقة البحر الأحمر، حيث يعتمد العديد من الشركات على هذا الشريان الملاحي المهم لنقل البضائع بين الشرق والغرب.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.