قالت شركة للأمن البحري إن سفينة شحن مملوكة لبريطانيا تعرضت لأضرار إثر هجوم بطائرة مسيرة قبالة سواحل اليمن. ووفقًا لـ “UKMTO”، تم إطلاق مقذوف من جانب ميناء السفينة ومرت فوق الجسر، مما تسبب بأضرار طفيفة للزجاج. ولم يصب أي من أفراد الطاقم بأذى، وواصلت السفينة مسارها. كما أعلنت القيادة المركزية الأمريكية تدمير 4 صواريخ كروز “حوثية” مضادة للسفن، كانت مجهزة للإطلاق من اليمن على السفن في البحر الأحمر. وأفاد مصدر في السلطات اليمنية ، بأن 5 أشخاص أصيبوا إثر قصف طائرات أمريكية وبريطانية موقعا لجماعة “أنصار الله” في محافظة الحديدة الساحلية على البحر الأحمر غربي اليمن. وفي وقت سابق، قال الحوثيون إن الاعتداءات الأمريكية والبريطانية وصلت إلى 300 ضربة منذ الـ12 من يناير الماضي. كما تشن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ضربات على أهداف للحوثيين منذ منتصف يناير.

وتمثل هذه الهجمات جزءًا من الصراع القائم في اليمن بين جماعة الحوثيين والتحالف الذي تقوده السعودية والذي يهدف إلى استعادة السلطة للحكومة الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي. يستهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن مرتبطة بإسرائيل في البحر الأحمر، ما أثر سلبا على حركة الشحن والتجارة والإمداد. هذه الضربات تعتبر ردا على التهديدات التي تتعرض لها حرية الملاحة في البحر الأحمر وتأثيرها السلبي على حركة الشحن والتجارة في المنطقة.

من جانبها، وصفت جماعة أنصار الله الهجمات بالوحشية الإرهابية والعدوان المتعمد وغير المبرر. في حين أن السفينة التي ترفع علم بربادوس “تعرضت لأضرار طفيفة على جانب الميناء”، ولم تقع إصابات بين أفراد الطاقم. الهجمات الحوثية تحدث في سياق التوتر المستمر في المنطقة وتتسبب في تأثيرات سلبية على حركة الشحن والتجارة في البحر الأحمر.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.