قدّم وزير الأمن القومي الإسرائيلي إعتذاره للرئيس الأمريكي جو بايدن، نيابة عن نجله الذي سخر من الرئيس على مواقع التواصل الاجتماعي وأشار إلى إصابته بالخرف. وكتب شوفائيل بن غفير عبر حسابه على منصة إكس فوق صورة لبايدن، مؤكداً على أهمية رفع مستوى الوعي حول مرض الزهايمر وتأثيره على المعرفة والخرف لدى كبار السن. لاحقاً، نشر والده على ذات المنصة وكتب أن “إبنه الحبيب ارتكب خطأ جسيما وأنه يرفض بشدة ذلك”. وأضاف الوزير الذي يسكن في إحدى مستوطنات الضفة الغربية بالعبرية أنه يعتذر عن تصريحات ابنه ويؤكد على أن الولايات المتحدة هي صديقة عظيمة وأن الرئيس بايدن صديق لإسرائيل.

وقد انتقد وزير الأمن القومي الرئيس الأميركي لعدم كفاية المساعدات التي تقدمها واشنطن للدولة العبرية في حربها ضد حماس في قطاع غزة. جاءت تصريحات بن غفير بعد فرض واشنطن وفي خطوة نادرة عقوبات على 4 مستوطنين وسط تصاعد للعنف ضد المدنيين الفلسطينيين في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967. وقد أثارت تصريحات نجله وتصريحاته السابقة انتقادات واسعة، ولكنه قدم اعتذاره نيابة عنه مؤكداً على عدم وجود مكان لتلك التعليقات المهينة.

تعتبر هذه الواقعة من المثيرة للجدل وقد أظهرت تباين وجهات نظر العائلة بالكامل. والتي قد تركزت على تقديرها للصداقة بين إسرائيل والولايات المتحدة وفي الوقت نفسه تعبير ابنها عن آرائه الشخصية التي لا تعكس بالضرورة وجهة نظر الحكومة الرسمية. وقد أشارت وتيرة هذا النزاع إلى تعقيد العلاقات بين العائلتين وبين الدولتين، على الرغم من التزامهما الرسمي ببعضهما.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.