قتل ثلاثة رجال أمن على الأقل، بينهم نائب رئيس مركز شرطة، في هجمات على مراكز أمنية ومقار تابعة للحرس الثوري في جنوب إيران. وذكرت وكالة “إرنا” أن جماعة تسمى نفسها جيش العدل نفذت الهجمات على مركز الشرطة رقم 11 في مدينة تشابهار، مما أدى إلى مقتل النائب رئيس المركز وآخرين. وأعلن نائب محافظ سيستان وبلوشستان للأمن وتنفيذ القانون عن مقتل ثلاثة من رجال الأمن جراء الهجمات التي وقعت مساء الأربعاء في جنوب المحافظة.

وأكد علي رضا مرحمتي في تصريحاته أن الهجمات الإرهابية استهدفت مقار عسكرية في مدينتي راسك وتشابهار، وقال: “في حوالي الساعة 10:00 مساء يوم الأربعاء، تعرضت عدة مقار عسكرية لهجمات من قبل مجموعة إرهابية.” وأشار إلى جهوزية القوات العسكرية والشرطية في التصدي للمهاجمين وإصابة العديد منهم. وأكد مرحمتي أن الوضع الأمني تحت السيطرة، واتهم جماعة جيش الظلم التابعة للصهاينة بتبني الهجمات الإرهابية.

ويعد هذا الحادث الأخير جزءًا من سلسلة هجمات على مواقع أمنية في إيران، والتي تتزايد في الآونة الأخيرة. وتشهد المنطقة توترًا متزايدًا بسبب الصراعات الداخلية والخارجية. وتعمل السلطات الإيرانية على مواجهة هذه التحديات الأمنية وملاحقة المسؤولين عن الهجمات الإرهابية لضمان استقرار البلاد.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.