أوضح جهاز آسايش إقليم كوردستان، يوم الاثنين، ملابسات اعتقال قائد عسكري تابع للاتحاد الوطني الكوردستاني، مؤكداً أن قراراً قضائياً صدر بهذا الخصوص. وأوضح الجهاز في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إنه “بعد الساعة 12:10 من مساء يوم 29 كانون الثاني/ يناير الماضي، تم إطلاق النار أمام نادي السليمانية الاجتماعي على المواطن (أحمد كامل فقي) وهو تاجر معروف، ما أدى إلى إصابته بجروح”. وأضاف أنه “بعد موافقة قاضي التحقيق، بدأت قواتنا تحقيقاً شاملاً، وأخيراً بتاريخ 30 كانون الثاني/ يناير، ووفقاً للمواد 405-31 من قانون العقوبات العراقي، تم إلقاء القبض على المتهم الرئيسي ومطلق النار والذي يدعى (أحمد عبد الرزاق علي)”.

وبين الجهاز أنه “بعد التحقيق اعترف المتهم بالجريمة، وتبين أن متهماً آخراً يدعى (أوميد كمال) وهو زميله ومن قوات البيشمركة يعملان تحت أمرة (ديرين أحمد محمد) المعروف بـ(كويخا ديرين)، وقد ارتكبا الجريمة بناء على أوامر الأخير”. وتابع الجهاز “في 5 شباط/ فبراير الجاري تم القبض على المتهم (أوميد كمال) والآن تم اعتقال (كويخا ديرين) بموجب المادة 405-31 من قانون العقوبات العراقي بتهمة الابتزاز وتهديد مستثمر من السليمانية”.

وأوضح أنه “وفي هذا السياق أمر القاضي بمصادرة أموال المتهم (ديرين أحمد محمد) المنقولة وغير المنقولة وهدم المنازل والمباني التي شيدها على أراضٍ مغتصبة من قبله”. وكانت قوة كوماندوز كبيرة قد حاصرت منزل (كويخا ديرين)، الذي يعرف نفسه على أنه قائد عسكري في الاتحاد الوطني الكوردستاني.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.