أصدرت مديرية آسايش السليمانية قرارات جديدة بشأن سوق صرف العملات الأجنبية، حيث تم منع بيع العملات القديمة الطبع والممزقة بسعر أقل. وفقًا للكتاب الصادر عن المديرية، يجب على جميع الشركات والمكاتب والتجار والمتعاملين بالعملات الأجنبية، وتحديداً الدولار الأمريكي، الالتزام بخمسة قرارات محددة، وإلا فسيواجهون الملاحقة القانونية. ونصت القرارات على عدم التمييز في سعر الصرف بين الدولارات القديمة والجديدة، وكذلك العملات الممزقة والمهشمة بالكامل، كما شددت على استلام الحوالات المالية من قبل الشخص الوارد اسمه في الحوالة وليس وكيلًا عنه.

وأكدت المديرية على أن يكون صاحب الحوالة يحمل هوية أحوال مدنية تثبت هويته عند استلام الحوالة، ويكون الاستلام مباشرة وجهًا لوجه، محذرة من التعامل بالعملة الإلكترونية بأي شكل من الأشكال. هذه القرارات تأتي في إطار السعي لضبط سوق صرف العملات الأجنبية ومكافحة الاحتيال المحتمل في هذا القطاع.

من جانبها، أكدت المديرية أن هذه القرارات تهدف إلى ضمان سلامة وشفافية عمليات صرف العملات الأجنبية، وحماية حقوق المواطنين والتجار في هذا القطاع. وأشارت إلى أهمية الالتزام بتلك القرارات لتفادي المشكلات القانونية والعواقب الناتجة عن عدم الامتثال. وختمت بالتأكيد على ضرورة الالتزام بالقوانين والأنظمة المعمول بها، وعلى أهمية التعاون مع الجهات المختصة لتحقيق الشفافية والنزاهة في جميع عمليات صرف العملات الأجنبية.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.