أقامت منظمة “صحفيون من أجل حقوق الإنسان” JHR وبدعمٍ من صندوق الأمم المتحدة لدعم الديمقراطية UNDEF جلسة نقاشية في أربيل عاصمة إقليم كوردستان العراق، اليوم السبت.

وحملت الندوة عنوان “دور الصحافة العراقية في تغطية انعكاسات الأزمات البيئية وتأثيرها على المجتمع”، بمشاركة أكثر من 30 صحفياً وصحفية من عموم مدن البلاد.

وتحدث في الجلسة، الخبير في الشأن البيئي عادل المختار، والناشط في مجال البيئة والمدافعة عن حقوق الإنسان أحمد علاء، والإعلامية العراقية جمانة ممتاز، بحضور المنسق الإقليمي في منظمة “صحفيون من أجل حقوق الإنسان”، محمد الباسم، وممثل مكتب حقوق الإنسان في “يونامي” زيتو سياني.

وقال المنسق الإقليمي في المنظمة، محمد الباسم لوكالة شفق نيوز، إن “المنظمة تعمل للعام الثاني على التوالي على أنشطة تخدم الصحفيين المحليين في العراق، إضافة إلى أنها توفر المنح للمؤسسات المحلية والصحفيين لإنتاج مواد صحفية وإعلامية من شأنها أن تسهم في مساعدة الشرائح المتضررة من الأزمة”.

وأضاف أن “الوضع البيئي في العراق يتجه نحو التطرف، مع الزيادة السريعة والواضحة في تدهور أوضاع المتأثرين من التغير المناخي”، مشيراً إلى أن “المنظمة تعمل على تمكين الصحافة المحلية، في سبيل صناعة تغيير في حياة الناس، عبر القصص التي تغطي حياتهم ومشاكلهم، إضافة إلى إمكانيات المساهمة في صناعة الحلول لأزماتهم”.

وخلال الجلسة، تطرق المتحدثون والمشاركون إلى جملة من الملفات الهامة والمرتبطة بالشأن البيئي، من ضمنها تمكين الشرائح المتضررة، ودعم وسائل الإعلام بالمعلومات، إضافة إلى أهمية دور قيادة الحملات الإعلامية لتسليط المزيد من الضوء على الأزمة البيئية.

وصحفيون من أجل حقوق الإنسان هي منظمة تنمية إعلامية كندية لها نشاطات في أكثر من 33 دولة، تقوم JHR حاليًا بتنفيذ مشروع تطوير إعلامي يعمل مع قطاع الإعلام العراقي “تعزيز وسائل الإعلام المستقلة في المنطقة العربية” بتمويل من صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية لدعم وسائل الإعلام المستقلة في البلاد.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.