أكد الاتحاد الوطني الكوردستاني أن رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، يعمل على تطبيع الأوضاع بين الأحزاب السياسية فيما يتعلق بالانتخابات البرلمانية الكوردستانية. وأكدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة على أهمية الانتخابات في الإقليم وضرورة إجرائها دون تأجيل. وأشار المتحدث باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني إلى أن تأجيل الانتخابات سيكون له تأثير سلبي على الإقليم ومواطنيه، لعدم تمكن الحكومة الحالية من تمرير المشاريع الاستراتيجية دون وجود برلمان.
وأعربت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في أربيل عن قلقها إزاء عدم تقديم الحزب الديمقراطي الكوردستاني أوراق مشاركته في الانتخابات البرلمانية بعد إعلان مقاطعته لها. وهدد الديمقراطي بمغادرة العملية السياسية في العراق إذا لم يتم تنفيذ الاتفاقات بشأن قانون الانتخابات في إقليم كوردستان، خاصة بعد صدور قرارات المحكمة الاتحادية التي أدت إلى إلغاء مقاعد “الكوتا” وتحويل مسؤولية الانتخابات البرلمانية إلى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الاتحادية.

وناشدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الحزب الديمقراطي الكوردستاني وباقي الأحزاب السياسية بالتعاون مع المفوضية لضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة يمكن لجميع الأطراف الاعتماد عليها. وتأتي هذه الخطوات في ظل التوترات السياسية التي تشهدها إقليم كوردستان والتي تهدد بتعطيل العملية الديمقراطية وتقويض الإستقرار السياسي، وخاصة في ظل تأخر تشكيل الحكومة الجديدة والتي يعول عليها في تطوير الإدارة والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في الإقليم.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.